مشاهدة النسخة كاملة : كيف هي نظرت الغرب لرسول الله صلى الله عليه وسلم


@امير بكلمتي@
20-06-2009, 02:31 AM
اليكم بعض ماقاله الغرب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بس بالله عليكم قبل ماتدخلو تصلو عليه

هتلر فى كتاب كفاحى:
من النادر جدا أن يكون واضع النظريات قائدا فى نفس الوقت لكن الصفتين اجتمعتا فى محمد كقائد اجتماعى وعسكرى
سيمون أوكلى فى كتاب تاريخ الإمبراطورية الإسلامية:
لم يحدث أن وقر المسلمون رسولهم إلى حد التأليه رغم عظمة محمد


جون ويليام فى كتاب تاريخ التطور الفكرى :
كان لمحمد أعظم تأثير على الجنس البشرى


جب فى كتاب المحمدية :
محمد أول من رفع شأن المرأة اجتماعيا وشرعيا فهى ترث وتشهد وتشترى وتبيع وتمتلك، وكلها حقوق كانت محرومة منها قبل الإسلام


جون أوستون فى مقال بعنوان محمد نبى الله:
"الصادق الأمين" صفة جوهرية فى محمد

مهاتما غاندي :
في حديث لجريدة "ينج إنديا" وتكلم فيه عن صفات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
غاندي "أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.. لقد أصبحت مقتنعا كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسفا لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة".

مونتجومري :من كتاب "محمد في مكة"
، إن استعداد هذا الرجل لتحمل الاضطهاد من أجل معتقداته، والطبيعة الأخلاقية السامية لمن آمنوا به واتبعوه واعتبروه سيدا وقائدا لهم، إلى جانب عظمة إنجازاته المطلقة، كل ذلك يدل على العدالة والنزاهة المتأصلة في شخصه. فافتراض أن محمدا مدع افتراض يثير مشاكل أكثر ولا يحلها. بل إنه لا توجد شخصية من عظماء التاريخ الغربيين لم تنل التقدير اللائق بها مثل ما فعل بمحمد.

سانت هيلر :
قال في كتابه الشرقيون وعقائدهم
كان محمد رئيساً للدولة وساهراً على حياة الشعب وحريته، وكان يعاقب الأشخاص الذين يجترحون الجنايات حسب أحوال زمانه وأحوال تلك الجماعات الوحشية التي كان يعيش النبي بين ظهرانيها، فكان النبي داعياً إلى ديانة الإله الواحد وكان في دعوته هذه لطيفاً ورحيماً حتى مع أعدائه، وإن في شخصيته صفتين هما من أجلّ الصفات التي تحملها النفس البشرية وهما العدالة والرحمة


الأميـــــــــــــــــــر

الغايب
01-08-2009, 12:59 AM
الاميــــــــــــــــــــــــــــر

الله يعطيك العافيه على ها الموضوع 0


الغايب